الأرشيف الشهري: يونيو, 2015

I’m a Syrian, not a Christian

The reason why I’m against the regime of Bashar Al-Assad is absolutely not that I was being oppressed and tyrannized due to my Christian religion.
I was being oppressed by the regime of Assad, but not because of my religion, I was being oppressed as a human, like all the other humans with different religions in Syria. I demand my rights as a human, not as a Christian. And I do NOT and will NOT support any side that addresses me as a Christian instead of a Syrian.


Tags:


بهدوء

بقطر مافي ديمقراطية، صحيح.
تركيا ارتكبت بزمانها مجازر بحق الأرمن والآشوريين، كمان صحيح.
الكورد لا تعنيهن القضية السورية بفرنك وإنما أولويتن القضية الكوردية، كمان صحيح.
أمريكا شغلها أمن اسرائيل وتأمين البترول ومكافحة الإرهاب (بالتعريف الأمريكي للإرهاب) فقط وليس أي شيء آخر، كمان صحيح.
لكن تقريباً الكل، وحتى من يعتبر نفسه “سياسي محنك”، يغفل ما يسمى بتقاطع المصالح.
فمصلحة السوريين تتقاطع مع مصلحة قطر بإسقاط نظام بشار الأسد في سوريا.
تتقاطع مصلحة تركيا ومصلحة السوريين بمنع إقامة دولة كردية مستقلة.
تتقاطع مصلحة السوريين ومصلحة الكورد بكبح جماح البعث وسياساته القمعية التعريبية.
نفتقد من يرى بهدوء هذه التقاطعات ويجيد إدارتها وينجح بحرف الأمور إلى مكان تصبح فيه مصلحة أمريكا أيضاً (بالأولويات الثلاث سالفة الذكر) متقاطعة مع مصلحة السوريين.



استراتيجية النقاش الكوردية

مافيك تصيد الطير بالهوا؟ جيب معك طير تاني كاسرلو إجريه وحاططو بجيبك، بس تنزرك وأنت بالصيد بين رفقاتك طالعو من جيبك زتو بالهوا وقوص عليه!
ماسبق يلخص استراتيجية النقاش الكوردية.
قال بيحطلك مثلاً صورة صليب وجنبو قرآن أنو نحن رح يكون عنا تعددية دينية ب”كردستان” بس ناخدها وبنتقبل وبنحترم التنوع الديني.
أحد الأساليب الشهيرة لتمرقها عاللي عم تناقشو بس تنزرك هوي بأنك تفندلو فكرة غير الفكرة يلي هوي حكاها وبطريقة مناسبة بحيث أنك تحسسو أنك أفحمتو وينسى الفكرة الأساسية يلي حكاها وما رديتلو عليها لأنو أصلاً ماعندك رد، بس كل شي عملتو هوي أنك بررتلو غير فكرة تماماً عن يلي حكاها، بررتلو فكرة أنت قدران تبررها!
حبيبي مين قاللك أنو الاعتراض على مشروع “كردستان” سببو أنو ما رح يكون فيها تعددية دينية!؟ مين قاللك الخلاف هوي حول التعددية الدينية وشكل علاقة الدين بالسلطة!؟
يصلح كمان كمثال آخر على هالحالة، لما يجي يفرجيك القوة والإرادة والتصميم والكفاءة والتخطيط والتفاؤل عند الكورد بالسعي لمشروع “كوردستان”.
حبيبي حدا قاللك أنو في شك بكفاءة الكورد أو قدراتن مثلاً!؟ حدا قاللك أنو الاعتراض على “كوردستان” سببو الشك بكفاءة أو إرادة أو قوة أو تصميم الكورد على تنفيذ مشروعن شي!؟ الاعتراض هوي عالمشروع بحد ذاته، مو عالجدية والقدرة على تنفيذو! ولا على شكل الحكم وتوزيع السلطات! ولا عالحريات الدينية!
المشكلة ببساطة جداً هية أنها سوريا وبدك تعملها “كردستان”. اي بكل بساطة هي هية المشكلة! لا تغير الموضوع لتفرجي حالك أنك ربحت النقاش!




المنطق السياسي الكردي

– نحن مضطهدين ومظلومين ومو مسموحلنا شي وماعنا حقوق وما بنحس حالنا مواطنين ومكبوس على نفسنا وأصلاً عنا مشروع وطني كبير ورؤية ثاقبة سياسية واقتصادية واجتماعية وتنموية وإنسانية وثقافية خنفشارية رح تقلب البلد جنة بكل المعايير بس تتطبق.
– اي برافو، بكرا بس ينقلع هالأهبل بتاخدوا حقوقكن وبتحسوا حالكن مواطنين وبتشاركوا بالحكم بتصوراتكن الفذة وبنزبط البلد مع بعض.
– لا لا لا لا، ما بنعمل شي لناخد “كوردستان”! بنعملها “كوردستان” بالأول وبعدين بنطبق هالمشروع وبنقلبها جنة، إذا مافي “كردستان” مابنشتغل شي ولا بنطبق شي!
– لك بس شو مشان هلا عم تقلي بدك تحس حالك مواطن وعم تحكي عن مشروع وطني وما وطني، هيك بدك تقسـ
– اخراس شوفيني عروبي متعصب بعثي إقصائي إلغائي متعفن زحاري شريك بالمؤامرة الكونية التاريخية منزو سايكس بيكو ضد الشعب الكوردي!




ما ينطبق علينا لا ينطبق على الكورد!

وبعد أن انتهت من لومها لنا على عدم براغماتيتنا وعدم رؤيتنا للعلم والنظام الحاليين إلا كعلم أسدي ونظام أسدي لا علاقة لهم بسوريا ويجب إسقاطهم وإزالتهم بالقوة، بدأت تؤكد على حق الكورد في عدم البراغماتية وتحدي الكل وخلق دولتهم الغير موجودة بالقوة بالرغم عن الكل!!




حيادي غير حيادي

أتحدى الحياديين واحد واحد أنو حدا فيهن يكتب الجملة الحيادية التالية:
“تسقط جبهة النصرة المجرمة ويسقط تنظيم داعش المجرم ويسقط بشار الأسد المجرم”.
كتير بسيطة وحبوبة وحيادية العبارة.
اقبل التحدي وأثبت “حياديتك”!



أغناطيوس أفرام

بغض النظر عن تأييد أغناطيوس أفرام المطلق والجذري والواضح والصريح والمعروف واليومي والعلني لبشار الأسد ونظام بشار الأسد، وبصرف النظر عن الطريقة يلي انحط فيها أغناطيوس أفرام، إذا حطينا هدول على طرف وغضينا نظر عنن، حدا يفهمنا ليش كل هالتعويل على أغناطيوس أفرام!؟ ليش الكل عندو إحساس أنو ما قبل أغناطيوس أفرام ليس كما بعده!؟ ليش الكل حاسس هالزلمي هوي المنقذ وعندو مشروع مختلف و عم يعمل نقلات نوعية!؟ بكل حيادية وهدوء، خرج شي حدا يشرحلنا الإبداع أو التغيير أو الجديد يلي حاملو لحتى كل هالناس هلقد معوّلة عليه!؟




المعارضة غير موحدة=بشار ماعم يقتل حدا!

بتقلو بشار الأسد عم يقتل الناس بيقلك المعارضة غير موحدة!
اي بالفعل أقنعتني، يعني إقناع مابعدو إقناع، بالصميم جبتها … لا خيو خلص بشار الأسد ما عم يقتل حدا، المعارضة غير موحدة لأنو! معقول مثلاً المعارضة غير موحدة وبشار الأسد يقتل حدا!؟ مستحيل التنين يركبوا مع بعض، بتعرف يعني التنين مرتبطين ارتباط وثيق ببعض!



الحيادي والمعارضة

وبعد أن يتحفنا الحيادي مع الوطن بنظريته العظيمة “أخي الطرفين سيئين، التنين أسوأ من بعض”، يصل إلى الشق الثاني من النظرية “أخي مين هدول المعارضة؟ ما حدا سمعان فيهن ولا بيعرفهن!”.
اي اي نفسن هدول يلي شايفن أسوأ من النظام هني نفسن يلي مابيعرفهن ولا سمعان فيهن!!



“يجب تطمين جميع الأطراف”

وأنا بدوري كمواطن سلميّ من يلي بيحبوهن المجتمع الدولي وهيئة التنسيق، أدعو المجتمع الدولي لبحث عروض يقدمها لسموّ الخليفة أبي بكر البغدادي أيضاً في حال فكر سموّه بالقبول بترك الحكم ضمن خطوات مرحلة انتقالية يجري بحثها، على غرار العروض التي تتسابق الدول لتقديمها للسيد الرئيس بشار الأسد في حال فكّر فخامته بالقبول بترك الحكم ضمن خطوات مرحلة انتقالية!
ما حدا أحسن من حدا لك عمو … معاً لإيجاد حل سياسي … الحرب لا تجدي نفعاً … يجب تطمين جميع الأطراف لحثهم على المشاركة في المرحلة الانتقالية.