الأرشيف الشهري: نوفمبر, 2012

قال ابن عمو و زوج بنت خالتو



وهلا شو التبرير ؟

ما بدي أحكي حكي مكرر ومعاد كتير (وخاصة هلا هالقضية رح تصير شغلة يلي ما ألو شغلة و الكل رح يبلش يألّف شعر ويسرد دراما على هالأربع معتقلات) … بس بدي رأي فرينداتي من المنحبكجية المؤيدين باعتقال هالأربع بنات ! بدي رأيكن لنشوف باعتقال هالأربع أشخاص بسبب الجريمة الشنيعة الموضّحة بالصورة يلي ارتكبوها !
يالله هاتوا لنشوف .. “أخطاء فردية والقائد ما عندو خبر” ؟ “بأميركا كمان بيعتقلوا العالم” ؟ “شو عرفك هالأربع بنات ما ألن ارتباط بجهات خارجية معادية” ؟ أيّا وحدة ؟ ولا عندكن شي جديد ؟

 

StopKilling



من وحي السلوك الكردي هالفترة

قريباً :
وحدة من قواتنا المسلّحة الكردية الباسلة تتصدى لمجموعة إرهابية مسلحة غريبة حاولت العبث بالممتلكات العامة و إلحاق الضرر بالإخوة المواطنين كما حاولت رفع علم الانتداب الفرنسي ، هذا و قد تمكن جنودنا البواسل جنود البشمركة الوطنية من تدمير العربة التي كان يستقلها الإرهابيون المرتزقة السلفيون الجهاديون المندسون العراعير المدعومون من دول وجهات خارجية متآمرة لزعزعة الاستقرار في منطقتنا ، كما عبّر الأهالي عن شكرهم العميق لقواتنا المسلحة الكردية لتصديها لهذا العدوّ الغاشم و مؤامرته الدنيئة المتمثلة بالمجموعة المسلحة التي تُسمى بالجيش الحر ، كما و ناشدوا السيد الرئيس المفدى قائد الأمة الكردية مسعود البرزاني لارتداء البدلة العسكرية و الضرب بيد من حديد كل إرهابي مخرب من عناصر و مخربي تنظيم الجيش الحر الإرهابي ، كما و ردد الأهالي الهتافات الوطنية مثل “الله محيي البشمركة” و “الله كردستان البرزاني وبس”




المعادلات في الجزيرة السورية

المعادلات صارت معقدة لدرجة السخرية
– العربي المعارض بيكره الكردي لأنه ضد الجيش الحر و لأنه انتماءه و أولوياته كردية و بيكره الكردي الآبوجي بشكل خاص لأنه من شبيحة النظام من جهة و لأنه يمثّل التّطرف الكردي البغيض من جهة أخرى
– العربي المؤيد بيكره الكردي البرزاني لأنه ضد النظام و بيكره الكردي الآبوجي بشكل خاص لأنه يمثّل التّطرف الكردي البغيض
– الكردي بيكره العربي المؤيد لأنه بعثي و مع النظام
– الكردي بيكره العربي المعارض لأنه ضد الأكراد و مع الجيش الحر
– النظام يدعم العربي المؤيد ضد الأكراد باسم أنو عم يدعم البعث (وعملياً بيكون عم يضرب البرزانية لأنن معارضين و عم يخفف من القوة يلي عاطيها هوي للآبوجية)
– النظام يدعم الكردي الآبوجي ضد العرب وضد الجيش الحر باسم أنو بكرا بنعطيكن كردستان (وعملياً عم يضرب العرب المعارضين و عم يضرب حتى البرزانية شوي لأنن معارضين و عم يثبت للعرب المؤيدين أنن لازم يضلوا يحاربوا الأكراد معو باسم البعث)

وبإضافة العنصر المسيحي يصبح لدينا:

المسيحيين فينا نقسمن لـ3 أقسام :
-القسم الأول: مؤيدين للنظام حتى النخاع ، و من بعد النظام ميولن لطرف الأكراد (و للآبوجية بشكل خاص) أكتر من العرب لأنو أولاً الآبوجية بيضلوا من ريحة الغالي (من ريحة النظام) وتانياً هني أقرب أيديولوجياً من العرب لأنو العرب بيمثلوا التطرف السنّي البغيض (يعني مافي بيرة وفادي كارات) بينما الأكراد ما عندن مشكلة لا مع البيرة ولا مع فادي كارات فأنو خلص شايفين مبتغاهن معن ، ولا تدققلي على أمور ثانوية فاضية تانية متل القومية و الدستور و الفيدرالية ومن هالحكي ، هاد كلو شلون بدي قلك بيعتبروا يلي بيحكي فيه منافق و بياع حكي و همّو السلطة وما بيحب المسيح !!!!! ههههههههه شفتلي على هالصرعة !
طبعاً هدول بيبنوا رأين وبعدين بيلبّسوا الوقائع على رأين .. يعني مثلاً ، هني أول شي بيقرروا (أو بالأحرى عملياً يتم التقرير لهم) أنن مع الآبوجية وبعدين من جديد بقى أيّ تصرف بيعملوه الآبوجية فهني بيكونوا جاهزين لحتى يلبسوه للقناعة يلي هني بانينها مسبقاً ويلي هية التأييد و الدفاع عنن ! أو مثلاً هني بيقرروا أول شي أنن ضد العرب فخلص بعدين أي تصرف بيعملوه العرب هني بس بتكون شغلتن أنن يحطوا هالتصرف ضمن القالب يلي هني محضريتو ! (و من هون بيجي التبرير للآبوجية شو ما عملوا و تجريم الثورة شو ما عملت و …الخ)

-القسم التاني: هدول جماعة شغلتن يشوفوا السيئات بالعرب و بالأكراد و بالإسلام ، هدول ضد الكل باستثناء النظام ، هدول من جماعة أنو المسيحية أحسن ناس بالعالم و أنو المسيحية وجه السحّارة وكل عباد الله التانيين قنادر و مواطنين من الدرجة العاشرة (بما فيهن العرب و الأكراد) و برأين بما أنو باقي الشعب زبالة ووسخ ومجرد وجودو بالحياة هوي زيادة ما بتلزم فشلون هالوسخ ممكن يعمل ثورة و يبني دولة !!! هون بتجي الغيرمسيحيوموفوبيا .. الجماعة بدن ثورة تفصيل و مقضيينها “هلا فلاااااان رح يجيبلنا الحريةةةةة !!!” و “علتااااان هلا صار يحكي بالديمقراطيةةةةةة !!!” و “ليش الجماعة الفلانية هني بيعرفوا أول شي و بيفهموا شو يعني حرية !!!” و من هالحجي .. أنو الجماعة عندن قناعة أنو بس المسيحية بيفهموا بالحضارة و الرقي و التطور و قيم المجتمعات المتحضرة و معتبرين أنن أصحاب الأولوية بالتنظير الثوري و الأفكار الخلاقة و المفاهيم الديمقراطية وقيم التمدن و أي حدا تاني ممنوع وما بيحقلو يحكي بهالحكي لأنو هوي يعني أصلاً مجرد كائن غير مرغوب به … هلا وبما أنن معتبرين حالن أصحاب مبدأ فموضوع التدخل الخارجي كمان شايفينو عمل شرير (ومن هون بيجي تأييدن للجيش و تأييدن لهيئة التنسيق لأنها أولاً ضد التدخل الخارجي (مشان المبادئ) وتانياً النظام راضي عنها (يعني مريحين ضميرن) ومانها آخدة مدّ إسلامي متل باقي المكونات (مشان التأكيد أنو الإسلام و العرب ما بيفهموا بالمفاهيم المتمدنة)) و لذا بالمختصر هدول جماعة ضد الكل (عرب و أكراد) لأنن مو شايفين شي وما بدن يشوفوا شي إلا أخطاء وسلبيات الكل (ههههههه طبعاً ماعدا النظام .. هاد ما ألو أخطاء ، الكل يخطئ بس النظام لايخطئ ، لك مو بس الكل يخطئ وإنما الكل هوي عبارة عن كتل من الأخطاء ، إلا النظام !)

-القسم التالت (من شكيلاتنا)

هلا الوظيفة : مثّل العلاقات السابقة كرسم خماسي الأبعاد في وسط ثماني المحاور مع كتابة الدّالة 🙂




آخر ما توصّل إليه الكورد

قامشلو (يعني القامشلي سابقاً على أيام سوريا) : جمعة لا للجماعات المسلحة الغريبة في مناطقنا.
(بغض النظر عن أنو الشباب صار يحطوا اسم الجمعة على كيفن بغض النظر عن اسم الجمعة المتفق عليه بكل سوريا .. أنو عادي يعني ، ما أصلاً هي المنطقة شو دخلها بسوريا !!)
(وبغض النظر عن “مناطقنا” !!)
(وبغض النظر عن أني مو شايف ولا علم سوري بالصورة !! مشان الحلال والحرام يمكن في شي واحد صغير نسيوه بالسيارة)
هههههه بس الفلم الجديد بـ “الجماعات المسلحة الغريبة” !!!!!!!!!! مين بيستعمل هالتعبير عادةً !!؟

k2

k3

k4

k1




مو انفصاليين بس “مناطقنا” !

وبعدييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين بقى مع قصة المناطق الـ”””كردية””” !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
هلكتوا سمانا بأننا ظالمينكن و أنكن مو انفصاليين ، موووووووووووووووو انفصاليين ، ماشي ، اي وشو مشان “مناطقنا” و المناطق الـ”كردية” !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟




لا لـ”كردستان سوريا”

‎- إذا كان تبرير “كردستان سوريا” أو “غربي كردستان” هو أنها مجرد دلالات رمزية معنوية لها قيمتها في الوجدان الكردي مثلما “بيث نهرين” لها دلالاتها في الوجدان الآشوري ، فأرجو عدم الاستغباء لأن “بيث نهرين” ماضي بينما “كردستان” حلم مستقبلي ، لأن “بيث نهرين” كانت مملكة موجودة وقائمة بالفعل سابقاً على أرض الرافدين في فترة من الفترات أما “كردستان” لم تكن في زمنٍ ما دولة موجودة وإنما هي حلم يتم العمل على خلقه ، نظرة الآشوري اليوم إلى “بيث نهرين” لا تتعدى نظرة حنين إلى ماضٍ عريق لكن لم ولن يفكر أحد على الإطلاق بمنطق إعادة إحياء هذه الدولة على حساب الدولة التي تُسمى اليوم “سوريا” !! وإذا ما فكّر أحدٌ ما ، بدي أستلمو متل ما بستلم مروّجي “كردستان” .
– و إذا كان تبرير “كردستان سوريا” أو “غربي كردستان” هو أنها لا تعني أو ترمي إلى الانفصال و إنما هي مجرد تقسيمة جغرافية و نظام لإدارة شؤون السكان الخدمية الحياتية ، فأرجو عدم الاستجحاش لأن استجحاش النظام يكفي و يفيض ، فيوجد في سوريا الآن تقسيمات قائمة و موجودة بالفعل (محافظات – مدن – نواحي – قرى) ويوجد نظام إداري بينها قائم و موجود بالفعل ، و محافظة الحسكة مثلها مثل باقي المحافظات ، إصلاح نظامها الإداري بعد نجاح الثورة سيكون كافٍ تماماً لإدارة شؤون السكان الحياتية . فإدارة شؤوننا بشكل صحيح لا تتطلب تسمية المنطقة بـ”أرض الأكراد” و لا تتطلب اعتماد العلم الكردي علماً لنا و لا تتطلب أن يتسلم أحد أفراد عائلة البرزاني زعامة المنطقة و لا تتطلب البدء بقوننة و شرعنة وجود قوة عسكرية كردية في المنطقة !!




الإبداع المنحبكجي في التفكير

وجهة نظر المنحبكجي :
– إذا الجيش ضرب و قصف : الجيش البطل مزبوط عم يشتغل هاد جيش الوطن و لازم يقضي عالإرهابيين الأشرار المتآمرين المرتزقة و نحنا كلنا معو.
– إذا الجيش والأمن سلّم و انسحب تيتي تيتي : الجيش البطل مزبوط عم يشتغل هاد جيش الوطن و عم ينسحب مشان يحافظ عالبلد و ما يصير تخريب و نحنا كلنا معو.
والله أقف عاجز و مذهول أمام إبداعاتكن والله !!
ويستمر الإبداع …



سياسة مو طفولة

الجملتين الشهيرتين : “القيادة لازم يفرزها الحراك الثوري على الأرض” و “السوريين فقط من حقهم أن يقرروا قياداتهم” .. كرمال محمد شلون الحراك الثوري على الأرض بدو يفرز ناس تقدر تتعامل مع قوى عالمية و تفهم وتقدر تستلم قيادة دولة ! ليش لنحكي حكي مثالي زيادة عن اللزوم !؟ نحن بدنا نغير نظام الحكم و نعمّر هالدولة ، لحتى نحقق هالتحوّل بأفضل طريقة لازم يكون في ناس تقود هالتحوّل ، و هالناس لازم تفهم تشتغل بالسياسة لتحققلنا هالشي ، لازم تفهم ألف باء السياسة .. ولحتى يكون عنا هيك ناس فعلاً مافي شي اسمو القيادة لازم يفرزها الحراك عالأرض ! ومافي شي اسمو السوريين فقط من حقهم أن يقرروا قيادتهم ! و الفلم أنو هي الأخيرة صارت سلاح خفيف و سهل و بسيط بيسحبو كل حدا من معارضينا الأشاوس ضد معارض تاني أو تنظيم ضد تنظيم تاني ، أنو هاه أنت مصنع في الغرب ومانك صناعة سورية و مو السوريين اختاروك ، عالأساس هوي الأولاني السوريين اختاروه !! لما تشكّل المجلس الوطني قامت هيئة التنسيق سحبت هالسلاح عليه و هلا لما رح تتشكل هيئة المبادرة الوطنية قام المجلس الوطني سحب هالسلاح عليها و هكذا .. هلا أولاً شي حدا يفهمني عملياً شلون السوريين رح يختاروا قياداتهم !!؟؟ شو رأيكن تنزلوا على سوريا تعملوا انتخابات و يختاروكن مثلاً !!!؟ ولا تعملوهن عالفيسبوك !!!؟ هوي صحي الناس عم تنقصف بالطيارات بس مو مشكلة عندا فضا تسمع برامجكن السياسية و تفوت عالفيسبوك تصوّت للي بدا ياه .. لك أنو ما كنتوا تفهموا أنو هالجملة تبع “السوريين يختاروا” ما بتنحل ولا بشكل إلا بانتخابات و الانتخابات هلا هية شي مستحيل لأنو النظام يلي المفروض تكون شغلتكن تأسقوطه ببساطة لسا ما سقط ! و مشان أنو “الحراك على الأرض لازم يفرز القيادة” ، فكمان مو زابطة .. اي نعم الحراك عالأرض فيه ناس واعية و فهمانة ما اختلفنا بس ما بدنا ننسى أنو أغلبيتو هني ناس كحيانة نازلة تقول “يلعن أبو الفقر” ، و ناس من جماعة “القرآن دستورنا و سوريا إسلامية و جهاد وفتح و غزوات و الخ” ، وفي ناس بتفهم كمان أكيد ، بس ما عندها مؤهلاااااات أنها تستلم قيادة سياسية ، لك قيادة سياسية بتعرفوا شو يعني قيادة سياسية !؟ مابيكفي الواحد يكون نشطلو شوي عالأرض ونسّق و صوّر وتظاهر .. إذا بدكن فعلاً ينجح هالتحوّل ما بيكفي ناس فهمانة و ناشطة نقوم نسلمها قيادة عملية التحول !! وأساساً (وعلى نفس مبدأ الانتخابات يلي حكيتو فوق) ما في آلية تضمن فيها أنو الناس الفهمانة من الناشطين عالأرض هني يلي رح يتم اختيارن !! وحتى المعيار يلي بيحدد صفة “الفهمانة” هي في خلاف عليه !! فمو زابطة مو زابطةةةةةة تحكوا مثاليات هلا .. وأساساً مو شغلة الناس يلي عالأرض أنها تشتغل سياسة .. لك سياسة سياسة ، لك اسما سياسة .. إذا فعلاً بدنا نشتغل شي صح لازم نستوعب الواقع ونعرف نتعامل معو أحسن من هيك ، لازمنا ناس تعرف و تتقن شلون تشتغل سياسة ، يعني تعرف شلون تتعامل مع الدول الكبيرة ، تعرف تدير توازنات القوى ، تعرف شلون تكسب روسيا ، أو إذا ما كسبتها تعرف شلون تطمن أمريكا بحيث ما عاد تلزم روسيا ، تعرف تقدّر أيّا أزبط ، تعرف شلون المخابرات بتشتغل ، تعرف تقود حرب حقيقية بالإعلام ، تعرف تقود حرب مسلحة حقيقية عالأرض ، تعرف تتخذ قرارات حاسمة باللحظات الحرجة ، تعرف إذا تطلّب الأمر شلون تستخدم أساليب ملتوية وحقيرة حتى أحياناً .. بس مو أنو والله من كل عقلكن بدكن تسقطوا نظام الحكم وتجيبوا حكم مختلف إيديولوجياً مع القوى الغربية و بدكن أمريكا تساعدكن و تدعمكن هيك لسواد عيونكن !! مو أنو والله من كل عقلكن بدكن “أصدقاء سوريا” يساعدوكن و يسقطولكن النظام بس أنتو مو حاطينا واطية و ماشيين على موجة “نرفض التدخل العسكري” (يعني عيني فيك و تفو عليك) !! مو من كل عقلكن مستنيين الناس تعترف فيكن وأنتو لسّا مو معترفين ببعض !! شلون بدكن المجالس الدبلوماسية العالمية تتعامل معكن بجدّية وأنتو بعيدين كتير عن الواقع وبتحكوا بمثاليات تبع طلاب الابتدائي ولا كأنكن فريق سياسي عم يعقد صفقة دولية بهالحجم !! مو من كل عقلكن تحاولوا تأقنعوا روسيا من خلال رسائل إعلامية بتوجهوها عالتلفزيونات للشعب الروسي !! لك أساساً مصيبة إذا كنتو عن جد مقتنعين من كل عقلكن أنو الشعب الروسي المسكين هوي يلي بيصنع سياسة روسيا بموضوع سوريا !! أو أنو شغلة روسيا هية شغلة مصاري !!
لك والله النظام عم يشتغل بثبات و بسياسة أكتر منكن !
طالما لسّاتنا هيك و لسّاتنا بعيدين عن الواقع و لسّاتنا بنحكي بأفكار ومثاليات طفولية ولسّا معارضي الداخل عندن هالعداء الغير منطقي والغير مقبول مع معارضي الخارج فمن الطبيعي تبلش القوى الغربية الكبيرة تحاول هية تأنشئلنا مجالس و هيئات وتحاول تلمّنا و تحطلنا خطة (يعني تصنعنا) لتقدر عالأقل تشوف حدا تتفاهم معو ! فيفضّل تبطلوا طفولة و سذاجة و تشتغلوا سياسة لأنو السياسة هية يلي رح تسقّط النظام و تنضف البلد و تبني الدولة ، مو الطفولة !
لك عقليات طفولية لدرجة أنو عن جد في كتار مثلاً بيهاجموا من كل عقلن معارضي الخارج قال لأنن بينزلوا و بيعملوا اجتماعاتن بفنادق فاخرة !!!! اي أنو لازم يجوا يقعدوا بالريكارات بسوريا مثلاً لحتى تتأكدوا أنن وطنيين !! لازم كان يكونوا تختخوا و قضّوا نص عمرن عم ينسَبّوا و ينضربوا بالسجون السورية لحتى تتأكدوا من كفاءتن و وطنيتن !! لازم هلا يلبسوا تياب مقطعة و يجوا بأجريهن لتحت القصف لحتى تتأكدوا أنن ما عم يتاجروا بالقضية !! بلاه هالمنطق الطفولي الأعوج بلاه ، انتقاد المعارضة و أخطاءها أكيد مانو غلط ولا ممنوع وهي صارلي ساعة عم أنشل عرض المعارضة بس مو والله لأنن قاعدين بفندق فخم !! مو لأنن بيلبسوا طقوم غالية !! مو لأنن بيجتمعوا بقاعات فاخرة !! مو لأنن بيسافروا كتير !! قلنا بدنا ناس تشتغل سياسة ، وشغل السياسة أكيد بيحتاج فنادق و اجتماعات و قاعات و سفر و مصاريف و … الخ (من هالمظاهر يلي مو عاجبتكن) لحتى يكون ألنا اسم يطحش بين الدول ويفاوض و يحكي باسمنا ، ما بيصير أصلاً القيادة السياسية تترك هالشغل و تجي تحط حالها تحت القصف !! إلا إذا كنتوا مقتنعين أنو بدكن تعملوا كل القصّة بلا الدول الكبرى !!! بوقتا بيكون من الطفولةِ ما قتل !!



شو النفط صار فجل !

من صفحة الدكتور فيصل القاسم:
“احمد زيدان:سيطرة الجيش الحر على أهم حقل نفطي حقل الورد في البوكمال هل يتم استثماره في تصدير النفط لتمويل الثورة السورية.”

_______________________________

يفاجئني هَول السذاجة !!! لك شو عم نلعب ريت أليرت !!؟ الموضوع هيك بهالبساطة والسطحية يعني !؟ شلون يبيعوا النفط ويقبضوا حقو و يمولوا الثورة !! إذا قدروا يقلعوا الأمن من الموقع مو معناتو رح يقدروا يستثمروا النفط و يعملوا صفقات و يبيعوه و يقبضوا حقو ويدعموا حالن بالمصاري ! لك هالعملية لحتى تتم من الألف إلى الياء في كوادر ضخمة كتير بتشتغل عليها (يعني موظفين و مهندسين و ماليين واقتصاديين و سياسيين و .. الخ) وهاد بالوضع الطبيعي يعني لما ما في حرب .. بعدين مين بدو يبيع النفط ومين بدو يشتري ومين بدو يدفع و مين يقبض حقو !؟ يعني يا أما لازم ينباع استكمالاً للصفقات و العقود المبرمة مسبقاً يلي عاملتا الدولة وبهالحالة رح يندفع حقو للدولة ! أو لازم ينعمل صفقات جديدة و وضع المعارضة إطلاقاً مانو وضع بيسمح أنن يديروا هيك عملية و يعملوا هيك صفقات لأنو ببساطة مافي جهة واضحة تعمل الصفقة وتقبض و توزع المصاري ولا في جهة واضحة تتوزع عليها المصاري ، طبعاً هاد أساساً إذا كان في جهة تقبل تشتري .. و كلو كوم وقصة النقل كوم ، يعني النفط مانو فجل لينقطف شلون ما كان و تحطوه بصناديق وتحطوا هالصناديق بسيارة وتبعتوه لعند أبوعبدو ليشتري ويحاسب الشوفير وخلصنا !!
أبوكي يا السذاجة لوين رح توصلينا !