الأرشيف الشهري: أكتوبر, 2012

الداخلية السورية مسروقلا دبابات

الداخلية السورية تعلن عن اختفاء رتل دبابات على الاوتستراد الدولي دمشق – درعا بين جسر الخربة و جسر صيدا في محافظة درعا.

جهزوا حالكن .. رح تُباد هالمنطقة و تنحط بضهر يلي عالأساس سرق الدبابات !



اختراع الدولاب للمرة ألف

شـاب سـوري يختـرع جهاز لفتح الأقفال من أي مكان في العالم عن طريق الموبـايل ويحصل على براءة إختـراع

هلا هوي يعني يعطيه العافية على تعبو بس لأيمت بدنا نضل نعمل شغلات فاضية و معادة و مكررة و نسميها “اختراع” !
يعني زكرني هالخبر بمجموعة طلال أبو غزالة لما أعلنت قبل فترة عن اختراع “أول حاسب عربي” علماً أنو أولاً الحاسب كجهاز هوي اختراع قديم في ناس أجانب فكروا و اخترعوه و خلصوا من سنيييييييين فإذاً الحاسب لم يَعد اسمه “اختراع” لأنه تم اختراعه و خلصت القصة ، يعني وين الشي الجديد يلي “مخترعينو” ! تانياً هالـ”حاسب العربي” يلي “اخترعوه” معالجو intel (يعني أمريكي) و شاشتو samsung (يعني كورية) و نظام التشغيل ويندوز (يعني أمريكي) و حتى باقي القطع كلن (الذواكر و الهارد و كروت الشبكة و البلوتوث و الكاميرا) كلها تقنيات ولادة غربية تماماً !
وبخبرنا هاد نفس الشي ، هالتقنية موجودة و قديمة و ألها كتير تطبيقات غير فتح البواب ، فوين الـ”اختراع” يعني !؟
المثل يقول “لا داعي لاختراع الدولاب مرتين” ، لأيمت بدنا نضل نعيد و نفتق باختراع الدولاب بس مرة أبيض و مرة أسود و مرة أحمر و مرة كبير و مرة صغير و مفكرين حالنا عن جد عم “نخترع” !




الجزيرة تسابق الدنيا أحياناً

على الجزيرة منذ دقائق ، في اتصال مع الملازم أول أبو عبدو قائد كتيبة أبي بكر الصديق :
المذيع : كم عدد الطائرات التي قمتم بإسقاطها ؟
الملازم أول : قمنا بإسقاط طائرتين.

ما شوفلكن غير انكتب عالشاشة تحت بالأحمر :

“كتيبة أبي بكر الصديق في ريف دمشق تعلن إسقاط تسع طائرات للنظام السوري بمضاداتها الأرضية.”

شباب عم تتسابقوا مع الدنيا مثلاً !!!!؟؟



المعارضة السورية ومسك البلد

كنت عم فكر أنو عن جد وبعيداً شوي عن الشعارات و حماس الثورة ، إذا سقط النظام ما عنا معارضة سوريّة جاهزة قادرة أنها تمسك الدّولة ، التظاهر بالشوارع و النشاط عالفيسبوك و التنظير عالإعلام و النقاش بالمؤتمرات و طرح وتداول الأفكار وحتى الحرب العسكرية مع النظام وكل هالحكي ، كلو هاد نشاط مهم جداً أكيد ، بس عملية استلام بلد (مسك و ضبط بلد) تحتاج ناس تفهم بأمور تانية ، تحتاج ناس تفهم بالعلاقات الدولية ، بتوازنات القوى ، بالاستخبارات ، بفنّ حرب الإعلام … الخ ، هلا نحنا أفضل شي عنا لهلا هوي ناس فهمانة و دارسة و مثقفة وعندا أفكار منيحة وشي 52653 تنظيم سياسي و شي 23259 تنظيم عسكري ، اي وبعدين ؟ هلا رح يجي واحد يقلي أنو طيب طول بالك شعب محروم كل هالسنين بدو وقت لحتى يعيد تنظيم نفسو و ينتج ناس قادرة على القيادة .. هلا هالحكي صحيح أكيد ، بس على أرض الواقع ، لما بيجد الجد ، نظريات برهان غليون و مؤتمرات عبد الباسط سيدا ومقابلات هيثم مناع و برامج دلشاد عثمان و لافتات كفرنبل و مجلات الثورة وكل هدول ما بيمسكوا بلد .. برجع بعيد ، لحتى يكونوا جاهزين يستلموا البلد بدن ناس تفهم بشي اسمو العلاقات الدولية و بشي اسمو توازنات القوى و بشي اسمو مخابرات وبشي اسمو أصول وفنّ التحكم بالإعلام ، بدن ناس تفهم كيف تسير الأمور عالمستويات الكبيرة و العميقة ، مو ناس لهلا مو قدرانة توصل لحلّ مع القوى الكبيرة و لا قدرانة توصل لاتفاق بين بعضها ولا قدرانة تتجاوز تابوهات معيّنة و مكتفيين بالحكي بأفكار جيدة متل الديمقراطية و الحرية و المدنية و حقوق الإنسان و سبسبة بالنظام و تاركين الشارع و الأجنحة المسلّحة تبع المعارضة تشتغل متل ما بدّها و على قدّ ما بتفهم و بالتالي عم يصير التخبيص !



كليشة نفس الجواب لكل الأسئلة

عادة سيئة جداً عند المعارضين السوريين لما بيحكوا عالتلفزيونات :
المذيع بيسأل شي سؤال ما دخلو بالوضع الميداني (لك سؤال عن روسيا ، عن مجلس الأمن ، عن شي حزب أو تكتل ، سؤال عن الطقس ، سؤال عن النسكافيه)
المعارض لما بدو يجاوب بيبلش بيحكي أول كم جملة لحتى تنذكر معو كلمة “النظام” ، وبعدها فوراً بيأرفقها طبعاً بكلمة “المجرم” كصفة يعني ، وبعدين بيفتحلا شي نص ساعة وهوي عم يعد بالتفصيل أنواع الأسلحة و القذائف و الصواريخ و أسماء المدن و أعداد الشهداء و وضع النازحين و أشكال و أنواع الجرائم و و و و و و و و و و و و و و و و كل هالحكي أجى على سيرة النظام ، كصفة يعني لكلمة المجرم !
اي مو هيك يا شباب ! والله مو هيك !



وثائق العربية المسربة

بتزكرني الوثائق السرية المسربة تبع قناة العربية ببداية الثورة لما كان يطالعولنا عالتلفزيون السوري واحد بيقول : عطوني مسدس و 400 ريال قطري وقالولي روح قوص عالمظاهرة لأنو بدنا نخليهن يفكروا أنو الجيش عم يقوص عليهن و هدول 400 ريال عطيهن لرفيقك مشان يصور لأنو بدنا نتآمر على سوريا و ننزل الفيديو عالانترنت لأنو سوريا عم تزعجنا لأنها مقاومة.
بعدين المذيع بيسألو : و السلاح من وين ؟
الإرهابي : من برهان غليون سيدي.
المذيع : والمصاري من وين ؟
الإرهابي : من سعد الحريري سيدي.
المذيع : ومين يلي كان ينزل الفيديو عالانترنت ؟
الإرهابي : سيدي عمار القربي كان يبعتلنا واحد CIA بياخد الفيديو لينزلو لأنو قالولنا في فبركات بدنا نعملها للفيديو قبل ما ننزلو.
المذيع : ومين كمان عرض عليكن تخونو الوطن ؟
الإرهابي : هيثم مناع سيدي.