علماء الثورات

فقط في سوريا، علماء وأشاوس وخبراء ومنظري ومشرّحي الثورات يلي صارلن خمس سنين بيشرحولنا شلون أنو يلي صار بسوريا ليس بثورة لأنو ما بيحقق الشروط يلي لازم تتوفر بالحراك المجتمعي حتى يُسمى “ثورة”، بتحسهن لوهلة أنو أوف والله هدول خبراء بتاريخ الثورات بعدين بتكتشف أنو هني نفسن النوّاحين بالدرجة الأولى من هول الضحايا والثمن الباهظ جداً للتغيير، بتحس أنو واحد من شروطن يلي حاططينها وعم يقيّموا فيها إذا كانت هي ثورة ولا لاء هوي قلة الضحايا! أنو كل ما كانت الضحايا أقل كل ما كانت الثورة ثورية أكتر!