خمس سنوات

خمس سنوات ومازال الحيادي ينتظر أن تتحد المعارضة كلها وتقدم له الشخص البديل عن بشار الأسد وتكفّ جميع الدول عن استغلال الحالة السورية ويخرج المتظاهرون من مراكز البحث العلمي ونوادي لعب الغولف وتعليم النحت كلٌّ منهم حاملاً بيده شهادته الجامعية التي توضح معدل التخرج الذي لا يقل عن “جيد جداً” حتى يدعوها “ثورة” ويقتنع بضرورة التغيير!