أردوغان وربح!

اي؟ حزب وربح بانتخابات، غيرو؟ بتصير والله بتصير، وعادي يعني، تحصل.
إلا عند السوريين، يا أما أردوغان هوي المخلص المنتظر وزعيم ورافع راس الأمة يلي مافي أحسن منو بالكوكب وفوزو هوي فوز للخير على الشر في الكوكب، ويا أما أردوغان كلب وسفاح وإرهابي وداعشي وعثماني وخنفشاري وفوزو هوي نتيجة مؤامرة حابكها محور الشر في الكوكب!
يا أما أردوغان هوي يلي عمل كل شي منيح بتركيا بمكرمة وهبة منو، ويا أما أردوغان هوي يلي بدو يخرب تركيا ويرجعها دولة عثمانية!
يا أما أردوغان كل يوم بالليل بيبكي قبل ما ينام عالسوريين ويلي صار بسوريا ويا أما هوي أصلاً سبب الحرب السورية كلها!
مافي حل وسط! ولا حكي بهدوء!
العداء أو المناصرة لأردوغان عند السوريين بحسو موقف مبدئي عقائدي وجودي! أنو هيك خلص الواحد يا أما بيكره أردوغان ومستحيل يشوف شغلة وحدة منيحة عملها الزلمي ويا أما بيقدس أردوغان تقديس ومستحيل يستوعب أنو هالزلمي ممكن يعمل شغلات عاطلة!