“يجب تطمين جميع الأطراف”

وأنا بدوري كمواطن سلميّ من يلي بيحبوهن المجتمع الدولي وهيئة التنسيق، أدعو المجتمع الدولي لبحث عروض يقدمها لسموّ الخليفة أبي بكر البغدادي أيضاً في حال فكر سموّه بالقبول بترك الحكم ضمن خطوات مرحلة انتقالية يجري بحثها، على غرار العروض التي تتسابق الدول لتقديمها للسيد الرئيس بشار الأسد في حال فكّر فخامته بالقبول بترك الحكم ضمن خطوات مرحلة انتقالية!
ما حدا أحسن من حدا لك عمو … معاً لإيجاد حل سياسي … الحرب لا تجدي نفعاً … يجب تطمين جميع الأطراف لحثهم على المشاركة في المرحلة الانتقالية.