علم الثورة

قال بيقلك “العلم علم الدولة وليس علم النظام، العلم بيمثل كل السوريين وما بيرمز بس لقسم منن، العلم هو رمز وطني للوطن كلو بغض النظر عن الانتماءات الضيقة من معارضة وموالاة … الخ”.
اي لا حبيبي .. ستوب .. هالحكي يمكن يزبط لما بتكون عم تحكي عن جمهورية الموزنبيق الشقيقة، هالحكي ممكن يزبط لو رجعنا الساعة ٤ سنين لورا، هالحكي ممكن يزبط لو كانت المشكلة بالبلد هية عبارة عن خلاف سياسي بين فريقين .. لكن بعد كل شي صار ولسا معاليك مصرّ تضل غرقان بالأحلام الوردية النظرية تبعك ومسكر عيونك ومو شايف شي من الواقع وقاعد تقلي رمز الوطن وبيجمع كل أبناء الوطن الواحد !!!
لا حبيبي لا .. هاد العلم كان بدنا يكون رمز للوطن، صحيح، كنا شايفينو رمز واحد لوطن واحد بيمثل كل أبناء هالوطن بغض النظر عن اختلافن بالآراء، كمان صحيح، لكن ببساطة في وقائع صارت، أبناء هالوطن ببساطة ما طلعوا أبناء وطن! أبناء هالوطن لما ما قبلونا نحن كمان أبناء لهالوطن متلنا متلن فما ضلت الحالة وطن وولادو! لما أبناء هالوطن قتلوا أبناء الوطن التانيين فما ضل العلم أكتر من شقفة قماشة! طبيعي ما رح يضل في رمز واحد يجمعن!
هاد العلم (أبو نجوم خضر) لا يمثلني، ولا يمثل سوريا، ولا يمثل غالبية أبناء سوريا، هاد العلم لا يمثل إلا بشار الأسد ونظام بشار الأسد وداعمي ومؤيدي نظام بشار الأسد.
كتير بسيطة المعادلة، بالنهاية العلم هوي شي رمزي، مانو كتاب مقدس نزل من السما .. يلي بدو سوريا خالية من بيت الأسد وإجرام آل الأسد ودولة عصرية متل الخلق والبشر فطبيعي علم الثورة هوي يلي بيمثله .. ويلي بدو سوريا تحت حكم النظام الأسدي إلى أبد الآبدين فطبيعي علم النظام هوي يلي بيمثله! مانها كيميا!
اي نعم، متل ما سمعتوا، علم النظام وعلم الثورة، ماعنا علم واحد، لا ينطلي شي كائن فضائي يقعد عالأطلال ويقلي خربتوا البلد والناس صارت قسمين وحتى العلم صار علمين. هاد الواقع شو أعملك! أنا قلتلو لبشار الأسد اقتل العالم !؟ قال ليش صرنا قسمين وعلمين قال !؟ ولا بدك الناس تاكل قتل وتضل شايلة نفس العلم يلي شايلو القاتل باعتباره رمز وطني جامع !؟