فقط في سوريا: مكافأة بالحبس لخمس سنوات

في 23 مايو/ أيار 2001 فتح رياض سيف الذي كان عضو في مجلس الشعب السوري آنذاك، ملف صفقة الهاتف الخليوي في سوريا، وقال إن الصفقة تُضيع على الدولة قرابة 346 مليار ليرة سورية وهو ما يعادل 7 مليارات دولار تقريباً، ثم قدّم دراسة مفصلة تحت عنوان “صفقة عقود الخليوي” في مجلس الشعب.
فالمكافأة أنه اعتُقل رياض على خلفية تلك القضية بعد أن رُفعت عنه الحصانة النيابية وحكمت عليه محكمة الجنايات بالسجن لخمس سنوات !!!!