الحالة مفسّرة ومفهومة = أنت مبسوط عالقتل!

في شخص صار معو التهاب مجاري تنفسية بنوع من بكتيريا Streptococcus ، المفروض كان يتعالج بأنو ياخد نوع من الأمينوبنسلين اسمو Amoxicillin ليقتل هالجراثيم ويمشي الحال ، لكن تأخر العلاج ، فجسمو أنتج أجسام مضادة ، هالأجسام المضادة تراكمت فوق بعضها وعملت جزيئات ضخمة تكدست على صمامات القلب وبفلاتر الكلية ، فوصل المريض لدرجة أنو اضطر يعمل عملية تبديل صمام بالقلب وتحمل كل عذاب هيك عملية لحتى قدر يعيش مرة تانية ، وإلا كان مات.
تخيل يجي هلا واحد يقلك اي اي أنت مو فارقة معك العذاب يلي أكلو المريض من عملية تبديل الصمام !!
هاد الواحد هوي نفسو تبع اي اي أنت مو فارق معك الناس يلي عم تتعذب بسوريا !!
كلو لمجرد أني عم أعمل توصيف موضوعي لحالتو وأشرحها وفسرها بأنها “شي مفهوم”! اي نعم مفهوم! مفهوم لما ما يتعالج هالنوع من الجراثيم فهيك رح يصير، ومفهوم لما هيك يصير فبدو عملية لحتى يعيش، ومفهوم العذاب المرافق لهالعملية!
لا أنا حقنت البكتيريا بجسمو ولا أنا منعت البنسلين عنو ولا أنا بدي ياه ياكل عذاب عملية جراحية بالقلب! بس اي نعم الحالة هيك، وهيك تفاعلت وتطورت، وتطورها بهالشكل هوي شي مفهوم ومفسر ومتوقع!