أربع سنوات

4 سنوات ولسا في ناس مفكرة أنو مشكلتنا كانت أنو الراتب قليل!
4 سنوات ولسا في ناس مفكرة أنو قصتنا كانت أنو بدنا يجي رئيس الائتلاف يصير هوي الرئيس!
4 سنوات والغرب معتبر أنو القصة هية سنة وشيعة عم يقتلوا بعض!
4 سنوات ولسا سبب المؤيد في التأييد هوي أنو “مافي غيرو”!
4 سنوات وهيئة التنسيق مقتنعة أنو الجيش غير النظام!
4 سنوات ونص المنظرين همّن الأول والأساسي أنن يثبتوا أنو يلي صار اسمو “حراك” وليس “ثورة”!
4 سنوات والمعارضة عم تنظم صفوفها وتعمل مؤتمرات وتشكل لجان!
4 سنوات والملائكة اللاأرضيين ما عم يستوعبوا بديهية أنو الناس لما تنقتل رح تفكر تشيل سلاح!
4 سنوات والأميركان عم يلعبوا فينا والدنيا كلها معتبرتن عم يساعدونا!
4 سنوات والمعارضة ما كانت تفهم أنو مافي حل بدون التفاهم على موضوع اسرائيل!
بعد هال4 سنوات، صح يمكن كنا متأملين ما تطول هلقد ومايكون الثمن هلقد غالي، تقدير غلط وتأمّلات ما زبطت .. بس هالغلط بالتقدير أبداً ما بيوصل لدرجة أني قول “ياريت ما صارت” .. بالعكس تماماً، من كل الشي يلي صار وكمية الوسخ يلي طلعت الواحد بيتأكد تماماً أنو كان بدها ثورة !
يجدر بالذكر أنو هالابن الحرام حمد فوتنا هالفوتة وقطع علينا الراتب.