بتخترع الإثبات وبتقنع حالك أنو هاد “إثبات” !

شايف شايف هالسيارة شلون معمولة، تصميمها بهالشكل المدروس أكيد مو عبثي وصدفة، تفرج شلون المحرك كل برغي فيه مدروس ليش محطوط وشو شغلتو وعلى شو بيأثر لحتى بالأخير طلع معن هالآلة يلي فيها الناس تركب فيها وتتحرك، هالشي هوي إثبات بيأكّد على أنها مصنّعة بفلان مدينة بفلان شارع بكراج مساحتو 234 متر مربع ويلي مصنعينها هني 5 أشخاص هني فلان وفلان وفلان وطولت معن سنة وشهرين و4 أيام وتنين منن متزوجين وتنين عزابية وواحد مطلق ويلي متزوجين في واحد منن عندو بنت وولد والتاني لسا ماعندو ولاد وناويين يروحوا يعملوا الصيفية هالسنة بأميركا.
هاد الاستنتاج (مجرد أنك تنسحر بروعة وتنظيم عمل السيارة تقوم تروح تخترع لحالك قصة تفسر هالروعة وتقنع حالك فيها وتعتبر حالك أوجدت “إثبات” !!) بيشتغل بنفس منطق الاستنتاج تبع شوف شوف هالكون شلون منظم، يالله فهاد إثبات على أنه مصمم من قبل هالقوة الهائلة يلي اسمها “الله” ويلي مواصفاتها موجودة بالتفصيل بالكتب السماوية!!