أمريكا تدافع عن يلي ما دافعت عنن!

مضحك الحديث عن أنو أمريكا تحركت وتدخلت ودافعت عن الآشوريين (كلدان وسريان) في العراق لما تعرضوا لاعتداء من داعش !! لعما هلا هيك صار الحكي !!
للتوضيح ولوضع النقاط على الحروف بما أنو القصة لساتا حامية ومشان بكرا ما يصير الحديث والله كان هيك ولاء ما كان هيك (متل ما صار بقصة الثورة السورية) ، أمريكا ما حركت ساكن من لما بلشت داعش تشرّد وتهجّر وتقتل وتستبيح الآشوريين (كلدان وسريان) بنينوى، لكن الطائرات بدون طيار كانت جاهزة فوراً وعلى أتم الاستعداد وصارت فوق العراق بسرعة البرق وعم تقصف داعش بمجرد أنو صار في احتمال داعش تقرّب من إربيل!