منطق فصل النتيجة عن السبب

في منطق كتير عم يُستعمل هالفترة، المنطق القائل : يجب وقف العنف في سوريا.
هيك ! ونقطة عالسطر ! أنو من مبدأ عيب يا شباب أنتو ولاد بلد واحد وما بيصير هيك خربتو البلد من ورا حربكن بيكفي بقى حرب ودم ودمار !
يُطرح هالمنطق بكتير أشكال ومن قبل كتير جهات أو شخصيات، من بان كي مون إلى أمل عرفة، من جماعة المجتمع المدني واللاعنف إلى اللاأرضيين من جماعة السلمية وضد التسليح ومع عودة الثورة لأغصان الزيتون، على اختلاف هالجهات والشخصيات والأشكال بس دائماً هالمنطق بيكون بمعنى واحد بالنهاية هو: وقف العنف. نقطة عالسطر! هيك أنو العنف والحرب شغلة مو كويسة وما بنحبها فلازم توقف!
وهيك ! بهالبساطة أنو الشباب برأين في طرفين متحاربين خربوا البلد بالحرب تبعن فلازم يوقفوا هالحرب، وبيضربوا فرام هون !
أنو يا بابا هوي هيك الموضوع يعني !؟ قال ضد العنف ويجب وقف العنف ! أنو يعني هوي العنف هيك لحالو انخلق وبلش ! الشبيبة هيك بلحظة هستروا وجنوا وصاروا عنيفين وشالوا هالسلاح وبلشوا ببعض ! أنو الشباب من الجيش الحر والجيش النظامي كانوا قاعدين هيك قاموا فاقوا الصبح قالوا ما عنا شغل يالله خلينا نحارب بعض وشالوا هالأسلحة وبلش الضرب !!؟
مو طبيعية هالسخافة بفصل النتيجة عن السبب !!
بالله حبيبي أنت سلمي و ضد التسليح وبدك توقف الحرب !؟ اي أمرك يا معلم أمرك ، هلا بس شغلة ربع ساعة بنخبر الطرفين وبيوقفولك الحرب انشالله وبينحل كل شي!
عزيزي اللاعنفي والحساس كتير ، على راسي كل مشاعرك المرهفة بس مافي داعي تكون لامنطقي كمان ، هالحرب ألها سبب (بغض النظر حتى كون أنت مع أيّ طرف ، بس في سبب للحرب) وإذا ما زال هالسبب مارح توقف الحرب ، وزوال هالسبب هوي انتصار طرف من الأطراف (طبعاً في كتير عوامل بتأثر على مين هوي يلي رح ينتصر، بس بالنهاية وقف الحرب = انتصار طرف) ، وبس توقف الحرب بيزول العنف.
بس تجي هيك تشيللي عنوان عريض أنو لا للعنف وضد التسليح ووقف الحرب ومابعرف شو بس هيك كعبارات مجردة بتعبّر عن قيم إنسانية جيدة معلقة بالهوا وبدك تطبقها ! اي ما رح تزبط يا بابا ما رح تزبط .. طبعاً معاليك بتستغل نقطة أنو هالعناوين تبعك بتحمل قيم إنسانية مثالية وجيدة وصحيحة وما بيختلف عليها تنين لهيك ما ممكن حدا يقلك لاء وقف أنت غلطان، فبتقوم بتفكر حالك عم تحكي شي مهم ومفيد ! لكن بالحقيقة أنت عم تحكي شي معلق بالهوا ! عم تحكي مجرد رومانسيات مالها علاقة بالواقع ولا بتطعمي خبز ولا بتوقف حرب ولا بتمنع معاناة ونزيف دم هدول العالم يلي معتبر حالك بس معاليك بإبداعك الإنساني الرومانسي يلي حاسس فين وبمعاناتن، والحقيقة أنك من حيث تدري أو لاتدري عاملن مادة لتخوّن وتشيطن كل حدا حكى عن الحرب بواقعية وبمنطقية وبتطالعو مانو إنساني ومحرض على العنف والقتل ومو هاممو الدم ! وبس أنت يلي حاسس بمعاناتن و رح توقفلن هية برومانسياتك ومثالياتك تبع “خلص بيكفي عنف يا عنيفين” !