طبّق ومارس ما تدعو إليه

عزيزي يلي صارعنا من ٣ سنين لليوم وأنت تستخدم في دفاعك عن النظام الأسدي فكرة أنو “يا أخي أنا مابدي حرية وما بدي ديمقراطية ومبسوط هيك بلاهن وماعندي مشكلة مين ما حكم البلد” .. ما عم أفهم لكن ليش عم تعبّر عن رأيك !؟ أنو ليش عم تقول أصلاً بدي ومابدي !؟ طالما أنت مابدك حرية ومابدك ديمقراطية، طيب كتير حلو هالحكي، مارس اللاحرية واللاديمقراطية يلي أنت بتحبن بأنك تخرس وما تعبّر عن رأيك ولا تقول لا بدي فلان ولا مابدي فلان !
كتير بسيط الموضوع، تطبيق اللاحرية واللاديمقراطية يلي أنت بتحبن هوي بأنك تخرس وبأنو مالك علاقة ومو شغلك إذا كان يلي عم يحكم البلد نظام بيت الأسد ولا أيّ حدا تاني غيرو ، مو شغلك مو شغلك ، مالك علاقة ولا تفتح تمك وتقعد تقلي بدي وما بدي ! ماعم أفهم ليش عم تدّعي أنك تحب وتشجع شي وبعدين تمارس العكس تماماً بأنك تقعد تعبر عن رأيك ! تعلم تمارس قيمك يلي بتحبها والتزم فيها يا حبيبي.