هوي بنفسو عم يجاهر فيها

اكتشفتلكن أنو نحن عم نعذب حالنا عالفاضي .. عن جد .. أنو عم نعذب حالنا بقراءات وتحليلات وتفسيرات ومقاربات لنبيّن ديكتاتورية وقمع بشار الأسد ، بينما الموضوع أبسط من هيك بكتير ، بكتير بكتير ، هالمرة أنا مارح أحكي ولاشي ، بس رح حطلكن تصريح بشار الأسد نفسو لوكالة فرانس بريس بـ ٢٠-١-٢٠١٤ ، يقول أسد بحديثو عن المعارضة : “لنفترض أننا وافقنا على مشاركة هؤلاء في الحكومة.. هل تعتقد بأنهم يجرؤون على المجيء إلى سورية لكي يشاركوا في الحكومة. أنت تعلم بأنهم لايجرؤون.” ! هيك! هيك هيك! بكل وضوح وبديهية عم يحكيها بالفم الملآن يلي بيجي على سوريا بدي خوزقو ! هوي عم يحكيها ، هاد كلامو ، ماحدا عم يجيب أو يخترع شي من عندو !