نزاهة الاستفتاءات الرئاسية في سوريا

الشخص الوحيد من بين كل المؤيدين الذين رأيتهم أو سمعتهم أو ناقشتهم الذي دافع وبقناعة عن نزاهة الاستفتاءات الرئاسية في سوريا كان صديقي الذي انتخب بشار الأسد عام ٢٠٠٧ وهو لم يبلغ الثامنة عشرة بعد !