عن الحب الأول

الكلام تحت تأثير الكحول
فاسمعوا وعوا
الحب الأول
مافي أكتر من المنظرين يلي بيفقعوا نظريات وتأملات وسردات واستنتاجات وحكي وعلاك عن ما يسمى “الحب الأول”
في هذا الخصوص عزيزي الشاب عزيزتي الفتاة إليكم اليوم هالكلمتين
وعزيزي الشاب بشكل خاص أكتر
طبعاً يلي هلا حالياً عم يعيش علاقة الحب الأول ما رح يفهم ولا يقتنع بولا حرف من يلي رح أحكيه ، بس مو مشكلة ، بس تخلص العلاقة ويروح مفعولها يمكن يستوعب ، طبعاً هوي هلا مو حاطط أصلاً احتمال أنها تخلص ، عادي ، هاي أول ميزات علاقة الحب الأول ..
الحب الأول ببساطة جداً هوي أول طبسة بأول أنثى بيسمح الظرف أنك تطبس فيها ، طبعاً وبغض النظر تماماً عن التفكير العقلاني والحسابات وبغض النظر تماماً عن مدى الاختلاف أو الانسجام بين شخصيتك وشخصيتها وبغض النظر تماماً عن تصورك لشكل العلاقة بيناتكن وبغض النظر عن كل المشاكل والبلاوي يلي بينكن ، عدم فهم كل هالشغلات بيكون مبرّر بوقتا تحت ما يسمى “الحب” يلي أنت نفسك ما بتكون بوقتا فهمان شو معناه ، بس مفكر حالك ببساطة أنك عم “تحب” ! وطبعاً بتكون بوقتا عم تخترع وتستعمل تفسيرات بتبرر فيها استمرار العلاقة من قبيل أنو أصلاً الحب هوي هيك وأنو أصلاً الحب هوي هالحالة النازلة من السما عالبني آدم وآدمة !
كلّ هاد طبيعي ، بس بالنهاية علاقة الحب الأول رح تفشل (ويلي ما فشلت معو فأكيد في شي غلط خليه يدور عليه) ، لأنك أصلاً ما بتكون عرفان شو يعني “حب” ، وإنما هية طريق لتشكّل وتبلور من خلالو تصورك للـ”حب” ..
طبعاً من البديهيات يلي المفروض أنك تكون استوعبتها بعد انتهاء علاقة الحب الأول أنو العبارات يلي على شاكلة “أنا ما فيني عيش بلاك/بلاكي” وإلى ما هنالك من هالمستوى المفرط في الرومانسية هية عبارة عن علاك ..
دائماً في سبب مباشر طبعاً لانتهاء علاقة الحب الأول ، هلا بالنسبة لكتيرين بيكون هاد السبب (الخلاف يلي سبب انتهاء العلاقة) هوي الشي الأساسي والوحيد يلي بيحاولوا يتأكدوا من عدم وجودو عند محاولة بدء أي علاقة جديدة ، وهون الغلط ! الغلط أنك تعتقد أنو هالسبب المباشر يلي أدّى لفك العلاقة هوي فقط سبب الفك والخلاف وبالتالي يتشكل عندك تصور أنو هالسبب فقط كان المسؤول عن فشل العلاقة الأولى وأنو والله إذا هالشي كان تمام بالعلاقة الجاي فكل شي رح يكون تمام ! لا يا عزيزي ، العلاقة الأولى كانت رح تفشل بكل الأحوال ، بل من الطبيعي أنها تفشل ، لكتير أسباب ، هلا السبب المباشر يلي ببالك هوي مجرد الشعرة يلي قصمت ظهر البعير مو أكتر ، بالإضافة لكتير شعرات تانية ، فإذا شغلت طنجرتك صح بيطلع معك عشرات الأسباب التانية يلي كنت تتجاهلها وتبررها تحت مسمّيات وتبريرات مشكلة ملونة ، فنجاحك في الاستفادة من تجربة الحب الأول مرتبط بأنك تاخد كل هالأسباب بعين الاعتبار بالإضافة للسبب المباشر لما بدك تقيّم التجربة ككل وتستنتج استنتاجك فيما يخص تعريف “الحب” وبالتالي تاخدو بعين الاعتبار بعلاقاتك المستقبلية .
مابعرف إذا فهمتوا شي !
والله وليّ التوفيق.