العوز العلمي العربي

لسبب معين كنت عم أعمل جولة على مواقع المكتبات ودور النشر العربية ، فاكتشفت شغلة ، هية قد تبدو معروفة وبديهية لكن أنا صدمتني فعلاً مقد مانها واضحة ومبينة ومستفحلة ، اكتشفت العوز الغير طبيعي للمحتوى العلمي في المنشورات العربية ! عوز ونقص يصل تقريباً لدرجة الانعدام ! لدرجة أنو الأغلبية الساحقة لدور النشر والمكتبات ماعندها بتصنيفات الكتب تصنيف خاص بالكتب العلمية ! مافي مافي ! وإذا وجد للصدفة فيا أما بيكون فيه شغلة كتاب أو كتابين من الدرجة العاشرة ومن أسوأ ما يكون و يا أما بيكون المقصود فيه العلم الديني ! بينما بالمقابل كتب الطبخ والرشاقة والقصص السخيفة والكتب الدينية متوفرة بشدة وتتصدر قائمة الأكثر مبيعاً !