“كردستان” من الرفض إلى التبنّي

عضو (وعضو مو سهل) في حزب البارتي الكردي في سوريا، كنت أمزح معو أحياناً وأذكر قدامه خلال حديثي معو عبارات تتخللها كلمة “كردستان” أو تعابير ضمنية تخلط المزح بالجد بأنو بدكن كردستان، كان كل مرة يضحك ويقلي لا نحن مابدنا كردستان وما حدا قال بدو كردستان ويلي بيحكوا بقصة كردستان ما كردستان هني قلة قليلة جداً ومابيعبروا عن صوت الكرد ومطالب الكرد وحتى نحن ضدن والنظام هوي يلي عم يغذيهن لتشويه صورتنا وبالأخير ماحدا رح يسمعلن ولا رح يطلع معن شي، هالحكي بسنة 2008 ..
في إحدى المرات يلي التقيت فيه بعد بداية الثورة بسنة 2012 قلتلو (وأنا معتبره سلفاً ضد فكرة كردستان ، بناءً على كلامو يلي كان يحكيلي ياه): شو هاد يا معلم! شو عم يحكوا هدول عن كردستان ما كردستان!؟ فكان جوابه: اي ووين المشكلة بوجود كردستان؟