هلا تزكروتوا النفط !

هاليومين ما ضل عند سياسيي وإعلاميي النظام شغلة وعملة غير قصة أنو شلون المعارضة بدها تبيع النفط من المناطق المسيطرة عليها .. يعني واللهي يلي بيسمعن وهني عم يحكوا عن النفط وهلقد مزعوجين وساخطين من الموضوع بيفكر نحنا السوريين كنا نتنعّم بواردات النفط أيام حكم النظام ، بيفكر النظام كان طامرنا طمر بأموال النفط يلي كان يبيعو !! بيفكر كان معيشنا برفاهية ما بعدها رفاهية من ورا واردات النفط !!
أنو لعما بعيونكن هلا تزكرتوا أموال النفط !! اي من المعروف أنو من يوم يومو وارد النفط السوري ما بيدخل بميزانية الدولة وبيروح كامل مكمل متل ما هوي لبيت الأسد وشركاءن !!
تذكرت على هالسيرة، بزمانو في إحدى جلسات مجلس الشعب السوري سأل أحد أعضاء مجلس الشعب عن واردات النفط وأنو وين عم تروح وطرح موضوع أنو ليش ما عم تدخل بموازنات الدولة؟ فجاوبه بوقتا فوراً رئيس مجلس الشعب السوري وبالحرف الواحد “قعود مو شغلتك ، لا تخاف النفط في أيدي أمينة” !
ومن هداك اليوم لهلا ما عرفنا مين أمينة؟!