تشريح الثورة بأسلوب علمي

situation_analysis

اشتغلت هالخط البياني كمحاولة لتبسيط الفكرة لعلّ وعسى يستوعب يلي لهلا لسّا ما استوعبوا ..
متل مو واضح بالشكل عنا محورين ، محور بيمثل مستوى الدولة والمجتمع الحضاري والإنساني (الأرقام هية مجرد ترقيم، كل ما زاد الرقم فيه فهذا يعني أنو الدولة قربت أكتر من النموذج الأفضل للمجتمعات من حيث احترام حقوق الإنسان و الديمقراطية و الحرية و المجتمع المدني و مستوى دخل ورفاهية الشعب و الحضارة العلمية و … الخ) ، المحور التاني بيمثل الزمن ، الخط البياني الأزرق بيمثل وضع سوريا بالنسبة للمحورين (وضع البلد مع مرور الزمن) ..
المخطط واضح بتصور ، نحنا حالياً بالفترة الزمنية يلي بالأخضر الفاتح ، والهدف هوي الفترة الزمنية يلي بالأخضر الغامق ، بس يلي بدي قولو شغلتين :
أولاً للي لسّا ماشيين بمنطق “شوفوا يلي صار بالبلد ! هاد يلي أجانا من الحرية يلي كنتوا تطالبوا فيها!” : حبيباتي بكل بساطة طلعوا بالمخطط ، نحن هلا حالياً بالفترة يلي بالأخضر الفاتح ، يعني لسا ما وصلنا للحرية يلي كنا عم نطالب فيا ، يعني لاء مو هاد يلي أجانا من البطيخة يلي كنا نطالب فيا ، لسّا يلي كنا عم نطالب فيه ما أجى ، ولسّا مطول شوي ليجي ، الفترة يلي بالأخضر الغامق هية يلي فيها يلي كنا عم نطالب فيه ، بس نوصلها بنحكي وبنتواجه وبوقتا قولولي “هاد يلي أجانا من الحرية يلي كنتوا تطالبوا فيها!” وبوقتا يفترض أني قلكن “اي هاد يلي أجانا من الحرية يلي نحنا كنا عم نطالب فيها وفي ناس ماتت مشانا ويلي أنتو ما كان بدكن هية وكنتو عم تحاربونا لأنو بدنا هية”.
تانياً للي بيعرفوا هالمعادلة منيح بس ببساطة مو مستعدين يدفعوا الضريبة (الضريبة هية المرور بالمراحل يلي من عند الأخضر الفاتح وحتى الوصول إلى الأخضر الغامق) لحتى يتحقق انتقال بوضع البلد من الـ15 لحوالي الـ60 ، وغالباً هدول بيكونوا من الكبار بالعمر ، مو ختايرة بس أنو كبار ، يعني بأعمار تقريباً بين التلاتينات والخمسينات وبيكونوا جديد بلشوا يقطفوا ثمار حياتن ويعيشوا سنوات الأوج بحياتن ، فبتنحسب معن على الشكل التالي : أنو لا حبيبي مو مستعدين نقضي سنوات عزّ حياتنا ونحن عم ندفع الضريبة ومانعيش يومين حلوين بحياتنا لحتى والله بعديييين بالأخير بس نختير وما يضل من الحياة شي جدييييد نكون وصلنا بوضع البلد لحوالي الـ60 ، اي لا والله خلينا نقضي هالكم سنة من حياتنا بالبلد متل ماهوي على وضع الـ15 قبلانين فيه وبلا ما نخسر هالـ15 كمان ونقضي أهم سنين حياتنا ونحن عم ندفع ضريبة شي ما رح نشوفو .. (في كتير ناس هيك على فكرة) .. للي عم يحسبها هيك رح أحسبها أنا كمان متلو ببساطة ، أوكي أنا لسّا عندي وقت قدامي وماعندي مشكلة بدفع الضريبة وشايفها محرزة كتير أنو ندفع هيك ضريبة لننتقل من الـ15 للـ60 مع تقدّم مستمر ، لأنو مافي ولا طريقة تانية ممكن من خلالها يصير هالتغير على الإطلاق (إلا يلي مقتنعين أنو نظام الأسد ممكن هوي لحالو يغير عقليتو ويتحرك بالدولة للأفضل ، هدول ما عندي شي أحكيه معن نهائياً).