أنا ليش بكره النظام

توضيح (لأنو يبدو في كتار عن جد لهلا لسّا فهمانين موضوع معارضتي غلط) :
أنا ماني ضد النظام بسبب الفقر .. ولا بسبب الوضع المادي .. اي نعم أنا كنت مرتاح و مبسوط مادياً وما عندي مشكلة بهالناحية بنوب (طبعاً مقارنةً بغير دول وبالمقاييس العالمية فالمستوى المادي لكل الشعب السوري هوي سيء) بس عملياً بشكل عام ومقارنة بباقي الشعب اي نعم بكل وضوح وصراحة أنا كنت أعتبر مبسوط ومرتاح مادياً بحياتي .. وماني ضد النظام لأني فقير أو بسبب الوضع المادي .. أنا ضد النظام لأنه نظام بيستضعفني كمواطن و بيستجحشني وبيستغبيني كإنسان .. لأني حاسّو نظام سلبطة ، سلبطة نظامي بكل معنى الكلمة ، نظام سارق الدولة والسلطة وعاطي لحالو حقوق أكتر من الله وعم يمارسها بأبشع الطرق و الأساليب ومو شايف الشعب أكتر من عبيد في جمهوراثية بيت الأسد .. مو لأنو بدي أركب بورش وصيّف بباريس وقضي الكريسماس بروما وما آكل غير كافيار (علماً أنو كلّ هدول كمان هني حقوقي الطبيعية كبني آدم ويلي النظام هوي السبب الأساسي بحرماني منّا بسبب نوع الحياة يلي فارضا بالبلد).
بالمختصر ، المصاري (والأمن والأمان وهالحباشات) جوا السجن ما بينفعوا ، مشكلتنا (أو مشكلتي أنا على الأقل) ما كانت مصاري. (علماً أنو كلّ الشعب كان منهوب من قبل النظام)