التلفزيون والاستجحاش

بجولتي التلفزيونية الصباحية اليوم اكتشفتلكن أنو مو بس التلفزيون السوري بيستجحش الناس .. بجولتي التلفزيونية على هالمحطات شفت ما يلي :

– طالع على إحدى المحطات عرض لسيارات جديدة (من جينيرال موتورز إذا ماني غلطان) بس الفلم أنو مع كل سيارة مطالعين وحدة مدري عارضة أزياء مدري عارضة غير شي ، شغلتا أنو بس هيك تمشي وتوقف قدام السيارة لحتى الناس تحبّ السيارة !

– على محطة تانية طالع مايك فغالي عم يخبر الناس (وبكل جدّية) شو رح يصير معن بالسنة الجديدة .. انتبهوا هاه ، عم “يخبّرن” لحتّى “يعرفوا” مو أنو عم “يتوقع” توقّع مثلاً ! لاء و عم يتأسف و يتمسخر أنو “حتى السياسيين صاروا يتوقعوا” !!! لعما على هالشغلة والله مو ناقصنا غير بكرا الاقتصاديين كمان يجوا يحكولنا بالاقتصاد ! فعلاً هَزُلت !

– على محطة تالتة طالع مسلسل تركي عم يعالج موضوع بالغ بالغ الأهمية ، أنو إذا واحد مرت أبوه بتتآمر عليه مع ابن خالتو يلي مو من نفس الأم لحتى ياخدوا نطاف من أخوه و يحقنوها لمرتو القبل السابقة لأنو كان في جكارة قديمة بين ابن عمو و زوج بنت خالتو وبعدين الولد حَب ابن ابن خالة أبوه يلي كان متآمر مع مرت الأب فزوج بنت خالتو شو رح يكون موقفو بوقتا !

– التلفزيون السورييييي .. حبيب قلبنا .. عم يحكي عن شغلة مدري بفنّ المسرح مدري بتنمية الرياضة عند الطفل الله وكيلكن مافهمت شو هية !