قال الحل بالاتفاق مع يلي شغلتو يخرب الاتفاقات

برأي تحسين خياط : المشكلة بسوريا لازم تنحل بالقعدة على طاولة حوار بين النظام و التكنوقراط و المعارضة (الداخلية بشكل أساسي و شوية خارجية) ، و أنو هاد حكي ممكن وواقعي و قابل للتحقق و ليس مجرد تنظير ، و أكبر مثال أنو هي لبنان وكل التوتر يلي صار ويلي وصلن على حافة بداية حرب أهلية جديدة ، وبعد كل القتلى و الحروب و المآسي يلي مروا فيها بس بعدين وصلوا لمكان قدروا يتجاوزوها و راحت كل الأطراف المتحاربة على قطر وقعدوا و اتفقوا ووصلوا لتفاهم وحل مشترك بالنهاية ..
اي بس للعلم حجي ، ما تنسى أنكن ما رحتوا على قطر و قدرتوا تقعدوا عالطاولة وتحكّموا العقلانية و تحلوها بتفاهم مشترك إلا بعد ما كان طلع الجيش السوري من لبنان .. و يلي خرّب الاتفاق فيما بعد من أول و جديد كمان كان حزب الله حليف النظام السوري !