جواهر ميادة الحناوي

 أنو إذا سوريا فتحت قلبها لكل الفلسطينيين و إذا كان في بسوريا 3 مليون فلسطيني فهاد من خير بيت الأسد مثلاً !!؟؟ ولا كالعادة هاد هبة و مكرمة من السيد الرئيس !!؟؟
وإذا فرضاً مثلاً جدلاً أنو هاد بفضلو ، اي أنو هاد بيبرر قصف المدن السورية و قتل الشعب السوري مثلاً !!؟؟
وإذا حافظ الأسد بعت أصالة على روسيا مشان تعمل عملية لأجرها معناتو لازم أصالة تضل تنافق ألو ولولادو طول عمرا وما تشوف أخطاءن مثلاً !؟
وأحلى وحدة هي أنو من كل عقل الفنانة العظيمة و عملاقة السياسة ميادة الحناوي أنو ممنوع أصالة ترجع على سوريا !!! و السماح ألها بالرجعة مرتبط بأنو سيادة الدكتور (صاحب الدولة) يسامحا و يغفرلها !! و أنو كتير كتير صعب يسامحا لأنو “الغلطة بكفرة” !!
و حضرة البروفيسورة و الباحثة السياسية ميادة الحناوي بتشوف أنو “لا سمح الله لا سمح الله لا سمح الله إذا سوريا (قصدها بشار) بيصيرلو شي ، فخلص المنطئة كلها بتروح” !
و برأيها “يعني يا حرام كل هالئتلا بالعراق و بفلستين ما عم يشوفون و بس ماسكين الشام يعني” !!
بالفعل معا حق ، أنو شمعنا يعني !؟ شمعنا!؟ اسرائيل مسموحلها تقتل الفلسطينيين و النظام السوري مو مسموحلو يقتل السوريين !!!؟ لعما على هالناس !