مجلس التصفيق يُقسم

‎(( أقسم بالله العظيم أن أحترم الرئيس و أقربائه و حاشيته و حتى العمّال في قصره، وأن أرعى مصالح بيت الأسد ومخلوف، وأحافظ على سيادتهم واستقلال جيوبهم وحريتهم والدفاع عن الشبيحة ، وأن أعمل على تحقيق القمع الاجتماعي وملاحقة كل من قال كلمة “حرية” )).
أخوكم ، عضو “مُنتخب”