القيادة ما بتخربطلا شي مرة مثلاً

شي عجيب .. قيادتنا دااائماً متعودة عالتأييد و التصفيق و الـ”نعم” من الكل و على كل شي … أنو القيادة ما بتغلطلا شي مرة مثلاً ! مافي شي مرة القيادة أخدت قرار وما نال رضا الشعب فاضطرت تغير فيه ! يعني استفتاءات الرئاسة موافقتها كاملة دائماً ، مجلس الشعب موافقتو بالإجماع دائماً و بعمرو ما انرفضلو شي قرار لأنو مجلس الشعب ما قبلو ، المواقف السياسية دائماً حكيمة و الشعب بيصطف معها وبيعبّر عن تأييدو ألها ، أحزاب الجبهة دائماً موافقة على قرارات الحزب القائد وما تحفّظت على شي قرار ولو لمرة واحدة بتاريخها ، لك أنو ما صارت بالتاريخ و الشعب ما عجبو شي موقف أو شي قرار أو شي إجراء وعبّر عن رفضو ألو !! لك دائماً الشعب كلو موافق !!!
وهلا الدستور ، لك من قبل ما تنزل مسودة الدستور للإعلام بلش الشعب يعبر عن قبولو وموافقتو و تأييدو ومباركتو لهالدستور !!!