كارثة وابتلت فيها سوريا

أحلى وحدة قال : “خسئتم” ! هههه
إذا بدي أحكي بدي يومين لخلّص …
فبس بدي قول حرام هالساعة يلي قضيتها عم أحضرو
فعلاً شي مقرف بكل معنى الكلمة …
فعلاً مابعرف شلون ممكن سوريا تخلص من هالكارثة يلي مبتليّة فيها !
لسّا مؤامرة و فبركات و حملة مغرضة و مستهدفين و عصابات و إرهابيين و مواجهة و صمود و العدو الغاشم و قضية فلسطين والعراق و السودان و الصومال و جيبوتي يلي حاملينن على كتافنا وتبجح بالتاريخ ووقفة عالأطلال و هدول وطنيين و هدوك خونة و نص ساعة بس سبسبة بهالدول و المسلسلات المملّة تبع “دعونا نعرّف” ونازل فينا تعاريف و مصطلحات و قصص الخيال تبع حققنا و أصدرنا و نفذنا و بطخنا ..
و حكي حشو و بلا طعمة و كزب وكأنو الحكي عن جمهورية التشيك الشقيقة مو على سوريا !
بس أقوى تلاتة:
– قال هو من اقترح على الجامعة العربية إرسال وفد المراقبين العرب !!
– قال تأخرنا أم لم نتأخر عن الإصلاح هذا موضوع آخر !!
– قال العروبة لا تعني العرق العربي !!
بيكفي استجحاش بيكفييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي بيكفي بيفكي بيكفي