طيب وبلكي مات !؟

سؤال برسم كل منحبكجي من جماعة “سوريا الأسد” :
إذا سوريا هية سوريا الأسد و الرئيس هوي الشخص الوحيد الفهمان و يلي بيحب سوريا و بيخاف على شعبها ومانو طمعان بالسلطة و عندو إرادة حقيقية للإصلاح و نزيه و نضيف و ممانع و الضامن لوحدة البلد و استقرارو و تطورو و … الخ و أيّ واحد مو مقتنع هوي ضد الإصلاح و كلب متآمر و متواطئ و عميل و طمعان بالسّلطة و بدو يخرب البلد الجنّة يلي بنولنا هوي القائد المفدّى و القائد الخالد …
طيب و بلكي الرئيس مات !!؟؟
أنو خلص معناتو سوريا بَح … بتروح … بتتلاشى ؟؟ شو نعمل بحالنا طيب !؟ وين نروح بحالنا !؟ أنو خلص نضب العدّة و نمشي لأنو خلص ما عاد في سوريا ، لأنو القائد هوي سوريا و سوريا هية الأسد ، الرئيس هوي الوطن و هوي الدولة و هوي القانون و هوي الشعب وهوي التاريخ وهوي الجغرافيا وهوي السلطة و هوي الحاضر و هوي المستقبل ، لك إذا هوي سوريا !!
ولا أنو الرئيس ما بيموت مثلاً !؟
والله ما بستغرب إذا قلتولي قائدنا المفدّى أكبر من الموت !