كرة قدم

وضع كرة القدم معي متل وضع أفلام الكرتون لما كنت صغير .. من فترة لتانية بقرر أطبّع حالي (من الفعل “يطبّع”، أي يجعله طبيعياً) وأعمل متل هالعالم وأقعد أحضر، بس والله مافي أي إحساس بالانفعال أو الاندماج أو التشويق وأكتر من عشر دقايق مابقدر أتحمل!

يعني الواحد لما يحضر برنامج أو فلم أو مسلسل بيكون عم يحضر ليشوف يلي رح ينحكى أو يصير، في شعور انتظار لأحداث القصة يلي عم يعرضها المسلسل أو الفلم أو شعور الانتظار للي رح ينحكى بالبرنامج .. بينما بالمباراة مافي! هني هالعشرين شخص عم يركضوا ورا هالدائرة ليحطوها بهالمستطيل! وهي هية منذ فجر التاريخ ولهلا كل مرة نفس العملية الروتينية المملة ماغيرها! أنو معروفة أحداثها مافي أي شي يدعو للترقّب! أنو وين المتعة بحضور نفس القصة ألف مرة بدون لا كلل ولا ملل!!
متل إذا في مسلسل دائماً فيه شخصيتين، واحد منن ممكن يدق التاني قتلة وممكن لاء، وبينزل منو ألف جزء، بكل جزء بس بيعطوا الشخصيتين أسماء جديدة وممكن تتغير طريقة القتلة! بس القصة نفسها ومارح تتغير! ما المغزى من متابعة المسلسل للجزء الألف، لا وبكل شوق وحماس كمان !!

(ملاحظة: كونان يستثنى طبعاً من الحديث عن أفلام الكرتون)